بدء ندوة حوارية حول مستقبل الجنوب في عدن

صورة إرشيفية

بدأت في محافظة عدن، اليوم، ندوة حوارية ينظمها منتدى عدن للحوار السياسي والفكري بالتنسيق والتعاون مع برنامج دعم الحوار ومركز الرشيد للأبحاث والتنوير، على مدى ثلاثة أيام، لمناقشة سُبل تحقيق التوافق على رؤية وقيادة سياسية جامعة لمستقبل الجنوب.

وتناقش الندوة بمشاركة 25 مشاركاً من سياسيين واجتماعيين وأكاديميين وباحثين وإعلاميين، ثلاثة محاور تشمل مؤثرات وعوامل سلبية مستمدة من تطورات قرابة ستة عقود من تاريخ الجنوب، وأهم العوامل والأسباب التي حالت دون نجاح المبادرات والجهود التي تمت في الماضي على هذا الصعيد والخيارات والطرق والآليات الممكنة للوصول إلى توافق “قوى الثورة” الجنوبية، أو توافق جنوبي عام على رؤية سياسية عامة للمستقبل وقيادة تشاركية.

وفي افتتاح الندوة أكد منسق منتدى عدن للحوار السياسي والفكري قاسم داؤود، على ضرورة التزام المشاركين في الندوة بالنقاش المتجرد بعيداً عن التعصب لرأي خلال النقاش، واحترام الرأي الآخر، وتجنب التعرض للأفراد بالإساءة والتجريح والتخوين.

وشدد على أهمية النقاش البناء للخروج برؤية إيجابية تساهم في إنقاذ لجنوب من وضعه الحالي وبناء مستقبل أفضل من خلال الطرح الجاد والمثمر المبني على أفكار ورؤى ناضجة وحديثة ومتوازنة، كما تطرق إلى موضوع الندوة وأسلوب العمل والمخرجات المتوخاة.

وأثري اليوم الأول من الندوة الذي تولى أمور تسييره الناشطة السياسية رضية شمشير، بالنقاشات والمداخلات التي أجمعت في مجملها على أهمية رفع الوعي الثقافي بين أوساط المجتمع، وتجاوز إخفاقات الماضي واستمرار التواصل بين الجميع واعتماد العمل بروح الفريق الواحد والابتعاد عن الذاتية وثقافة إلغاء الآخر والمناطقية وجمع القواسم المشتركة بين الرؤى المختلفة عند البحث عن مخارج لأزمة الجنوب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>