نداءات لإنقاذ عدن من الأوبئة التي تفتك بسكانها

نداء-انسانيوجهت منظمات مدنية وحقوقية ومؤسسات إعلامية ورموز وشخصيات اجتماعية ناهيك عن الطواقم الطبية نداءات لمختلف الحكومات والمنظمات الإقليمية والدولية دعت فيها لتدخلات عاجلة لأنقاذ سكان مدينة عدن من الأوبءة التي تفتك بالناس بما فيها فيروس كورونا ، في ظل فشل حكومي بل وتخلي الحكومة عن القيام بأبسط مهامها تجاه السكان ، بل واعتمادها لسياسة حرب الخدمات والتجويع بحق شعب الجنوب . إلئ جانب تداعي النظام الصحي المتهالك بفعل الفساد الممنهج. ،

الموقع الإعلامي التابع لمركز عدن للرصد والدراسات والتدريب يعيد نشر بعض من تلك النداءات:

 

نداء ومناشدة عاجلة

 

 السادة الاعزاء،
• السيد رئيس منظمة الصحة العالمية.
• السيد رئيس منظمة الصحة العالمية لدى الاتحاد الأوروبي.
• السيد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية لدى الأمم المتحدة.
• السيد رئيس اللجنة الدولية.
• السيد رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.
• السادة ، الهلال الأحمر العربي والصليب الأحمر.
• السيد رئيس مفوضية حقوق الإنسان.
• السيد رئيس مفوضية حقوق الإنسان في اليمن.
نحن اعضاء  مجموعة مشاورات عدن نعبر عن تقديرنا للجهود الإنسانية المبذولة من قبلكم  و نوجة نداءنا العاجل إليكم  . ان محافظة عدن تتصدر مشهد الأهوال عن باقي المحافظات في اليمن وسط صمت و خذلان  محبط من قبل السلطات في عدن ، ان الوضع  الكارثي الراهن  الذي يعيشه المواطنيين   في عدن يستدعي تدخل انساني  عاجل لانقاد ارواح البشر بسبب تفشي  فيروس كوفيد 19 المستجد في عدن وانتشار اوبئة اخرى لا تقل خطورة عن  وباء فيروس كوفيد 19 المستجد و تفتك بأرواح  الناس في عدن وسط غموض  عن اسباب الوفيات التي يتصاعد اعدادها يوما عن يوم اكثر فقد بلغ عدد الوفيات في مدينة عدن من 1 مايو حتى 16 مايو 2020 .  816 حالة وفاة  بحسب المصادر عن إدارة  السجل المدني في عدن .
كما  صرحت اللجنة الوطنية لمواجهة كوفيد 19 المستجد في عدن في ١٦ مايو الجاري  عن 122 اصابة  و 18 حالة وفاة .
اعداد  الوفيات تلك  بينت ان عدن تعيش وضع صحي وبيئي  كارثي  وأن الموت قد أصبح  يطرق باب كل منزل في عدن أمام نظام صحي هش لا يملك المقومات الصحية لمواجهة وباء عالمي مثل وباء كوفيد ١٩ . ويفتقر للمعدات والتجهيزات  الاساسية اللازمة من محاجر صحية مهيئة  و اسره ومسحات واجهزة تنفس صناعي  وغيره من الاحتياجات اللازمة  لمحاربة  الفيروس والعلاج منه. و تعلمون أن سكان اليمن غالبيتهم يعيشون تحت خط الفقر ويعانون من تدني معدلات الامن الغدائي و ضعف  مستوى المناعة ناهيكم عن الوضع الاقتصادي في اليمن  المتدهور  مند عقود من الزمن .
وعليه نتوجه نحن أعضاء وعضوات مجموعة مشاورات عدن بنداء  عاجل  بأسم ابناء واهالي عدن الذين هم بأمس الحاجة  إلى إسعافهم من مخاطر الأوبئة القاتلة  وندعوكم إلى التدخل الإنساني السريع لانقاد المدينة وأهلها ونناشدكم بأن لاتتركوا عدن وأهلها يواجهون مصير الموت لوحدهم بعد أن غابت الحكومة و انشغلت في اعمال  الحرب  والصراعات الاخرى التي  قضت على اجزاء كبيرة من البنى التحتية في عدن .
إنها مناشدة نطلقها بأسم الانسانية إليكم انقذوا اهالي عدن وناسها الطيبين الذين يطالبونكم باخذ زمام المبادرة في إنقاذ عدن  من الهلاك بسبب تفشي فيروس كوفيد 19 ومن باقي الامراض الوبائية التي انتشرت بعدن  بعد كارثة السيول التي شهدتها مدينة عدن في 21 ابريل 2020 .
صادر عن مجموعة مشاورات عدن
١٧ مايو ٢٠٢٠

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>